عند البدء

حينما فكرتُ أن أكتب 

المحاولات الأولى غالباً ماتكون متعثرة ، محاولات الطفل الأولى للوقوف على قدميه ، محاولات الرجل في التعرف على امرأه لأول مرة ، القصيدة الأولى تكون مثاراً للسخرية وكذلك الكلمات الأولى للتحدث بلغة جديدة حين يستخدم المتحدث لغة الاشارة إذا عجز عن ايصال مراده شفهياً … هنا محاولات أولى للكتابة اليومية آملاً أن استمر … من يعرفني عن قرب يعرف أنني أجيد محاولة الكتابة ولكنني قطعا لست كذلك في مداومتها.. سأكرر هذه المحاولات فربما يوما ما أصل وقتها أقرأ المحاولات الأولى ساخرا من نفسي أو ربما فخوراً بها لأنني على الأقل نجحت في المواظبة

Join